أهم ميزة.. تعرف على ميزة جامده ستكون متاحة في تحديث أبل macOS Sequoia القادم

في كل عام، تواصل شركة أبل إدهاش مستخدميها بإدخال ميزات جديدة ومبتكرة في تحديثات نظام التشغيل MacOS. التحديث القادم لنظام MacOS يعد بمفاجأة مثيرة تنتظر المستخدمين، حيث ستتيح ميزة جديدة كليًا من شأنها تحسين تجربة الاستخدام بشكل كبير. هذه الميزة ستجعل استخدام أجهزة Mac أكثر كفاءة وسلاسة، مما يعزز من الإنتاجية ويجعل الحياة اليومية أسهل للمستخدمين.

الميزة الجديدة التي ستتضمنها أبل في تحديث MacOS القادم تركز بشكل أساسي على التكامل الذكي بين الأجهزة والتطبيقات. ستتيح هذه الميزة للمستخدمين التنقل بين أجهزتهم المختلفة بسلاسة، حيث يمكنهم بدء مهمة على جهاز Mac وإكمالها على جهاز آخر مثل iPhone أو iPad بدون أي انقطاع. هذا التكامل الذكي يعزز من تجربة الاستخدام ويجعل الأجهزة تعمل ككيان واحد متكامل، مما يوفر وقتًا وجهدًا كبيرين للمستخدمين ويعزز من الكفاءة والإنتاجية في العمل والترفيه على حد سواء.

تحديث macOS Sequoia

يُعد macOS 15 Sequoia الإصدار القادم من نظام التشغيل macOS، والذي تم الكشف عنه في مؤتمر WWDC 2024. سيتم اختبار هذا التحديث طوال فصل الصيف، ومن المقرر أن يتم إطلاقه للجمهور في فصل الخريف. يأتي هذا الإصدار بميزات جديدة ومثيرة تهدف إلى تحسين تجربة المستخدم وتعزيز التكامل بين أجهزة Apple المختلفة.

من أبرز ميزات تحديث macOS Sequoia ميزة “iPhone Mirroring” التي تتيح للمستخدمين عكس شاشة iPhone على جهاز Mac بسهولة، مما يتيح تكاملاً سلساً بين الأجهزة. كما يتضمن التحديث تحديثات هامة لمتصفح Safari، مما يجعله أسرع وأكثر أماناً. بالإضافة إلى ذلك، يضيف التحديث ميزة “Window Tiling” التي تتيح ترتيب النوافذ بشكل أكثر فعالية، وتطبيق “Passwords” الجديد لإدارة كلمات المرور بشكل آمن. تشمل التحديثات أيضاً ميزات الذكاء الاصطناعي المدمجة في النظام، مما يعزز من كفاءة وإنتاجية المستخدمين في استخدام أجهزة Apple.

الميزة الأفضل في تحديث Sequoia

من بين جميع الميزات الجديدة في تحديث macOS 15 Sequoia، تبرز ميزة “انعكاس iPhone” (iPhone Mirroring) كالميزة الأكثر إثارة وإفادة للمستخدمين. هذه الميزة تتيح للمستخدمين التحكم في جهاز iPhone الخاص بهم مباشرة من خلال جهاز اللاب توب، مما يضيف بُعدًا جديدًا من التكامل والتفاعل بين أجهزة Apple.

بفضل ميزة انعكاس iPhone، يمكن للمستخدمين الآن عرض شاشة iPhone على جهاز Mac، والتفاعل مع التطبيقات، والرد على الرسائل، وإجراء المكالمات، وحتى اللعب، وكل ذلك من خلال شاشة اللاب توب. هذه الميزة ليست فقط مريحة للمستخدمين الذين يرغبون في دمج مهامهم بين الأجهزة، ولكنها أيضًا توفر حلاً مثاليًا للمحترفين الذين يحتاجون إلى إدارة مهام متعددة في وقت واحد. بفضل هذه التقنية المبتكرة، يصبح استخدام أجهزة Apple أكثر سلاسة وتكاملاً، مما يعزز من كفاءة وإنتاجية المستخدمين في حياتهم اليومية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *